الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إعادة نشر الصور التي استهزأت بنبينا لنقل الخبر فقط
رقم الفتوى: 71606

  • تاريخ النشر:الأحد 14 محرم 1427 هـ - 12-2-2006 م
  • التقييم:
7941 0 365

السؤال

هل نشر الصور المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم بنية جعل المسلمين يطلعون عليها وعلى ما فعل هؤلاء الكفرة .... هل في نشرها مشاركة معهم على الكفر والإساءة ....؟؟؟
لأني للأسف عرضتها في أحد المنتديات لأريها للأعضاء في ذلك المنتدى .... ولكن سمعت أن هذا لا يجوز .... فهل كفرت بفعلي هذا ...؟؟؟
أرجو الجواب العاجل.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن القواعد التي أصلها علماؤنا أن ناقل الكفر ليس بكافر، وهذا فيما إذا لم ينقله مقرا له وإلا كان كافرا، ولكن يبقى النظر في حكم إعادة نشر هذه الصور بقصد نقل الخبر فقط ونحو ذلك، فالذي نراه أن هذا لا يجوز ويأثم صاحبه لما في ذلك من ترويج لهذا الاستهزاء وهذه السخرية المتمثلة في الصورة المذكورة، وانظر الفتوى رقم:  71536.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: