الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إسبال البنطال إلى أسفل من الكعبين
رقم الفتوى: 71633

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 محرم 1427 هـ - 13-2-2006 م
  • التقييم:
4547 0 226

السؤال

أنا أبلغ من الطول 190 سم مما يسبب لي الكثير من المشاكل من أجل الحصول على ملابس لي علما بأن معظم ملابسي وإن لم تكن كلها طويلة جدا وهي عبارة عن بنطال طويل يمتد إلى كعبيّ فهل هذا يفسد طهارة الملابس لأداء الصلاة بالمسجد ؟؟؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإسبال القميص أو الإزار أو البنطال إلى أسفل من الكعبين مختلف فيه بين أهل العلم هل هو حرام أو مكروه والراجح أنه محرم، لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم: ما أسفل من الكعبين من الإزار في النار. رواه أحمد وغيره.

والواجب عليك أن تشتري ما لا يجاوز الكعبين من الثياب والحصول على ذلك سهل إن شاء الله، ولو قدر أنك لم تتمكن في بعض الأحيان من الحصول على ذلك ولبست ما جاوز الكعبين فلا إثم عليك للحاجة، لاسيما وأكثر الفقهاء لا يرون حرمة الإسبال إلا إذا كان بقصد الخيلاء. وأما الصلاة فصحيحة إلا إذا كان الثوب الذي صليت فيه قد أصابته نجاسة فلا تصح الصلاة به إلا بعد غسله بالماء أو إبداله بغيره. وإذا شككت هل أصابته نجاسة أم لا فالأصل الطهارة، ولا يزول اليقين بالشك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: