تسمية المولودة باسم آلاء - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تسمية المولودة باسم آلاء
رقم الفتوى: 71646

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 محرم 1427 هـ - 13-2-2006 م
  • التقييم:
33423 0 235

السؤال

أنا لدي سؤال موجه لحضرتكم في ما يخص تسمية الأولاد, أنا حامل وأنتظر فتاة بإذن الله, واخترت اسم آلاء إذا شاء الله تعالى لقوله عز وجل في سورة الر حمن: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (فبأي آلاء ربكما تكذبان) صدق الله العظيم. ما حكم الشر ع في هذا الاسم وجزاكم الله ألف خير كما أطلب من حضرتكم إذا كان ممكنا أن ترسلوا إلي لائحة بأسماء إسلامية وادعوا لي بذرية صالحة بإذن الله وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن لفظ (آلاء) بمد الهمزة ورد في قوله تعالى في سورة الرحمن: فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ. وفي سورة النجم فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكَ تَتَمَارَى (55) قال الطبري معناه: فبأي نعم ربكما معشر الجن والإنس التي أنعم عليكم تكذبان ...ومعنى الثانية فبأي نعمات ربك يا ابن آدم التي أنعمها عليك ترتاب وتشك وتجادل.

إذن فمعناها بالمد النعم قال ابن منظور في لسان العرب: الآلاءُ: النِّعَمُ واحدها أَلَّـى، بالفتـح، و إِلْـيٌ و إِلـىً؛ ...وفـي الـحديث: تَفَكَّروا فـي آلاءِ اللَّهِ ولا تَتَفَكَّرُوا فـي الله ..... و الأَلاءُ، بالفتـح: شَجَر حَسَنُ الـمَنْظَرِ مُرُّ الطَّعْمِ؛ قال بشر بن أَبـي خازم: فإِنَّكُمْ ومَدْحَكُمُ بُجَيراً أَبا لَـجَإٍ كما امْتُدِحَ الأَلاءُ .. و الأَلاء: شجر من شجر الرمل دائم الـخضرة أَبداً يؤْكل ما دام رَطْباً فإِذا يبس امْتَنَعَ ودُبِغَ به، واحدته أَلاءةٌ؛ حكى ذلك أَبو حنيفة. انتهى

فلا حرج في تسمية المولودة بإذن الله تعالى بهذا الاسم الجميل فهي نعمة من نعم الله، والأصل في الأسماء الإباحة إلا إذا تضمنت محذورا شرعيا أو معنى قبيحا ونحوه، وقد بينا مايجب اجتنابه من الأسماء وضابط ذلك وما ينبغي التسمي به وجملة من الأسماء الحسنة للذكور والإناث في الفتاوى ذات الأرقام التالية:10793، 71291، 12614.  

ونسال الله تعالى أن يرزقك ذرية صالحة طيبة تقر بها عينك في الدنيا والآخرة، إنه سميع مجيب.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: