رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 71874

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 23 محرم 1427 هـ - 21-2-2006 م
  • التقييم:
4143 0 236

السؤال

أريد رؤية صورة الرسول صلى الله عليه وسلم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم يتضح لنا المقصود حقيقة بالسؤال، ومن المعلوم أن أوصاف النبي صلى الله عليه وسلم الخلقية موجودة ومبثوثة في كتب السنة ودواوينها.

وإن كان مقصود السائل أنه يريد رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فإننا نوصيه بالاستقامة على شريعة النبي صلى الله عليه وسلم والحرص على اتباع هديه وسنته والإكثار من الصلاة عليه، فلعل الله  يكرمه برؤيته في المنام، و يجمعه به في الجنان يوم القيامة.

وننبه السائل إلى أنه لا توجد صورة لا فوتوغرافية ولا يدوية تمثل النبي صلى الله عليه وسلم حقيقة، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم أيضاً عن اتخاذ الصور وأمر بطمسها، وانظر لذلك  الفتوى رقم: 1935، والفتوى رقم: 10154

وللأهمية أيضاً نحيلك إلى الفتوى رقم: 9991، والفتوى رقم: 31854.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: