الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أهمية العلم بفضل النبي صلى الله عليه وسلم والتأسي به
رقم الفتوى: 72336

  • تاريخ النشر:الخميس 9 صفر 1427 هـ - 9-3-2006 م
  • التقييم:
7192 0 338

السؤال

من أبرز المعوقات التي تمنع الإنسان من اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم وهديه ضعف الاتباع، قلة العلم بمكانة النبي بين الصحابة وعلى الأمة، قلة العلم بالسنن، عدم الاهتمام بالأجور المترتبة على فعل السنن، فنرجو التعليق البسيط على هذه المعوقات، فأنا في حاجة ماسة لذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا شك في أهمية العلم بفضل النبي صلى الله عليه وسلم وفضل اتباعه وفضائل الأعمال الصالحة، ولا شك أن للعلم بالسنن وبفضائل وثواب الطاعات أثراً على حرص العبد على متابعة السنن كما كان الصحابة يفعلون، وقد سبق أن كتبنا في الموضوع عدة فتاوى فراجع منها الفتاوى ذات الأرقام التالية: 59207، 4049، 64058، 70032، 49770.

وعليك بمطالعة كتب الترغيب ومن أهمها، المتجر الرابح في ثواب الصالح للدمياطي، ورياض الصالحين للنووي، والترغيب والترهيب للمنذري، وفضائل الأعمال للمقدسي، وطالع كتب الشمائل وعمل اليوم والليلة لابن السني والنسائي للتعرف على السنن.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: