الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ترتيب كتب السنة من حيث الصحة وكيفية الاستفادة منها
رقم الفتوى: 72449

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 صفر 1427 هـ - 13-3-2006 م
  • التقييم:
13664 0 387

السؤال

ما هي كتب السنة الصحيحة وترتيب صحتها، ونبذة عن أصحابها، وكيفية استفادة المسلمين منها؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن هناك كتباً من كتب السنة أراد أصحابها الاقتصار على الصحيح من الحديث، وأصحها صحيح البخاري ومسلم، ثم يليهما صحيح ابن خزيمة، ثم صحيح ابن حبان ثم مستدرك الحاكم، قال النووي: اتفق العلماء على أن أصح الكتب بعد القرآن العزيز الصحيحان وتلقتهما الأمة بالقبول.

وقال السيوطي في الألفية:

وخذه حيث حافظ عليه نص   * أو من مصنف بجمعه يخص

كابن خزيمة ويتلو مسلما   * وأوله البستى ثم الحاكما

وهناك كتب أخرى حوت الصحيح من الحديث وغيره ككتب السنن والموطأ والمسند، ولمعرفة ضابط الصحيح من غيره راجع الفتوى رقم: 11828 وأكثر من مطالعة كتب التخريج.

وراجع سير أعلام النبلاء وشروح ألفية العراقي والسيوطي وشروح كتب السنة ونيل الأوطار لمعرفة تراجم مؤلفي الكتب، وأما كيفية الاستفادة منها فبمطالعتها وقراءتها على العلماء والعمل بما فيها مما هو ثابت.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: