من آداب الاستمتاع - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من آداب الاستمتاع
رقم الفتوى: 72829

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 صفر 1427 هـ - 27-3-2006 م
  • التقييم:
17680 0 305

السؤال

ماحكم تقبيل فرج الزوجه؟ وكيف تكون المداعبة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فأما عن حكم تقبيل فرج الزوجة فقد سبق بيانه في الفتوى رقم: 2146.

وأما المداعبة  فمن السنة أن يداعب الرجل زوجته قبل الجماع إيناسا وتلطيفا واستنهاضا لشهوتها حتى ‏تنال من لذة الجماع مثل ما يناله، وفي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لجابر: ‏‏هلا بكرا تلاعبها وتلاعبك، قال ابن قدامة في المغني: ويستحب أن يلاعب امرأته قبل الجماع لتنهض شهوتها فتنال من لذة الجماع مثل ما ناله، وقد روي عن عمر بن عبد العزيز عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: لا تواقعها إلا وقد أتاها من الشهوة مثل ما أتاك لكيلا تسبقها بالفراغ ـ  قلت: وذلك إلي ؟ ـ قال: نعم إنك تقبلها وتغمزها وتلمزها فإذا رأيت أنه قد جاءها مثل ما جاءك واقعتها.. انتهى كلامه.

وصور الملاعبة كثيرة لا تخفى، وبالإمكان أن ‏تسأل زوجتك عما تحب من ذلك فتأتيه.‏ وتراجع الفتوى رقم: 31371.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: