الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسس قيام المجتمع المسلم
رقم الفتوى: 729

  • تاريخ النشر:السبت 5 شعبان 1420 هـ - 13-11-1999 م
  • التقييم:
8730 0 343

السؤال

ما هي أسس المجتمع في الإسلام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد: فالأسس التي يقوم عليها المجتمع الإسلامي تتلخص في العمل بكتاب الله تعالى وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم طبقاً لفهم سلف هذه الأمة في كل مجالات الحياة وشرح ذلك أن يجعل كتاب الله وسنة رسوله أساس اعتقادهم وأساس عباداتهم وأساس معاملاتهم وأساس علاقاتهم فيما بينهم وأساس علاقاتهم مع الآخرين وأساس سلوكهم وتصرفاتهم وأساس تحاكمهم في مرافعاتهم وأساس تشريعاتهم فيما يستجد لهم من أمور الحياة. وأساس نظامهم العام وطريقة تطبيقه وحفظه. إلى غير ذلك في شتى مجالات الحياة صغيراً كان أو كبيراً. فإذا قام المجتمع الإسلامي على هذه الأسس كان قوياً عزيزاً شامخاً قائداً إلى كل خير، رائداً لكل تقدم متماسكاً فيما بينه. وإذا تخلى عن هذه الأسس أو عن بعضها اعتراه الوهن والضعف وأصابه التشتت والتمزق وتسلط عليه عدوه وصار تبعاً في كل شيء وتاريخ الأمة الإسلامي في القديم والحديث أكبر شاهدٍ على ذلك. والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: