الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من لا يستحق الزكاة على سبيل الإجمال
رقم الفتوى: 7383

  • تاريخ النشر:الخميس 5 محرم 1422 هـ - 29-3-2001 م
  • التقييم:
14574 0 310

السؤال

علمت من خلال شبكتكم الموقرة مصارف الزكاة الثمانية فجزاكم الله خيرا على ذلك، و لكنني سمعت شيخا يقول إن هناك إحدى عشرة حالة لا يستحقون الزكاة، منهم أهل البيت، ولم يسعفني الوقت لمعرفة الباقين، فهل تفضلتم بسرد من هم الذين لا يصح لهم أخذ الزكاة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فالأصل أن من علم الأصناف الثمانية التي هي مصارف الزكاة، كفاه ذلك عن معرفة من لا يستحقونها، لأن من سوى الأصناف الثمانية لا تدفع له الزكاة، ولا يستحقها.
ولكن مع ذلك قد عدَّ العلماء من لا يستحقها، زيادة في الإيضاح، وتكثر تلك الأقسام التي لا تستحق الزكاة وتقل حسب التفصيل والإجمال. وإليك ما ذكر من ذلك إجمالاً.
1- آل النبي صلى الله عليه وسلم.
2- الأغنياء.
3- الكفار: ويشمل ذلك الكفار الأصليين محاربين، أو معاهدين، أو ذميين، كما يشمل المرتدين.
4- كل من انتسب إليه المزكي، أو انتسب إلى المزكي بالولادة، ويشمل ذلك الآباء والأبناء على تفصيل في ذلك عند الفقهاء.
5- الزوجة، أما إعطاء الزوجة زكاتها لزوجها، فقد اختلف في إجزائه.
6- الفاسق المبتدع على خلاف وتفصيل في ذلك.
7- الميت ـ على خلاف فيه.
8- الجهات الخيرية، كبناء المساجد والمدارس، وإنشاء المرافق العامة. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: