الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى قول الترمذي: حسن صحيح
رقم الفتوى: 73886

  • تاريخ النشر:الإثنين 3 ربيع الآخر 1427 هـ - 1-5-2006 م
  • التقييم:
11886 0 310

السؤال

ما مقصد الترمذي من: هذا حديث حسن صحيح لا نعرفه إلا من هذا الوجه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن قول الترمذي: حسن صحيح، يحمل على التردد في وصفه بالصحة أو الحسن، هذا إذا كان سنده واحداً كما في الحديث الذي قال فيه: لا نعرفه إلا من هذا الوجه، وأما إن روي بعدة أسانيد فيحمل على ما ذكرناه سابقاً، ويحمل أيضاً على اتصاف أحد أسانيده بالصحة واتصاف الآخر بالحسن.

قال صاحب طلعة الأنوار:

وفي صحيح حسن أقوال   * في كلها قد ظهر اختلال

ثم الجواب بتنوع السند   * لحسن ولصحيح معتمد

أو بالتردد لوصف من نقل   * ..............

وراجع التقييد والإيضاح للحافظ العراقي، وشرح السخاوي لألفية العراقي.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: