لماذا كره رسول الله اللباس المطرز - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لماذا كره رسول الله اللباس المطرز
رقم الفتوى: 74377

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 ربيع الآخر 1427 هـ - 15-5-2006 م
  • التقييم:
2124 0 241

السؤال

تقول صديقتي قرأت أن الرسول صلى الله عليه وسلم يحب اللباس غير المزركش، فهل التطريز (الزخرفة) على القماش حرام، أرجو من فضيلتكم توضيح ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن التطريز والزخرفة على القماش وغيره ليست من الحرام بل هي من الزينة التي أباحها الله سبحانه وتعالى لعباده وأضافها لنفسه، فقال تعالى: قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ  {الأعراف:32}.

وإذا كان التطريز على القماش أو غيره وكان بالذهب أو الفضة أو الحرير فإنه يجوز لبسه للنساء دون الرجال، وذلك لما رواه أبو داود وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: أخذ حريراً فجعله في يمينه وذهبا فجعله في شماله... ثم قال: إن هذين حرام على ذكور أمتي. وفي رواية: حل لإناثها.

وما ذكرته صديقتك من كراهة رسول الله صلى الله عليه وسلم للباس المطرز فإن ذلك كان في الصلاة لأنه يشغل عن الخشوع فيها، ففي الصحيحين وغيرهما عن عائشة رضي الله عنها قالت: قام النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في خميصة ذات أعلام فنظر إلى أعلامها، فلما قضى صلاته قال: اذهبوا بهذه الخميصة إلى أبي جهم بن حذيفة، وأتوني بأنبجانية، فإنها ألهتني آنفا في صلاتي. وللمزيد من الفائدة نرجو الاطلاع على الفتوى رقم: 21365.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: