حكم ترك الخطيب للشهادتين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ترك الخطيب للشهادتين
رقم الفتوى: 74416

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 18 ربيع الآخر 1427 هـ - 16-5-2006 م
  • التقييم:
4308 0 222

السؤال

ما حكم من ترك الشهادتين يوم الجمعة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فترك الشهادتين يوم الجمعة إن كان من الخطيب في خطبة الجمعة فإنه لا ينبغي، فينبغي للخطيب أن يبدأ خطبته بحمد الله تعالى والثناء عليه ويشهد لله بالوحدانية ولرسوله صلى الله عليه وسلم بالرسالة.... ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم، فهذه سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وخلفائه الراشدين في الخطبة، وإذا ترك الخطيب الشهادتين فإن خطبته صحيحة، وقد سبق بيان ما ينبغي أن تشتمل عليه خطبة الجمعة في الفتوى رقم: 64109 نرجو الاطلاع عليه وعلى ما أحيل عليه فيه.

وأما إن كان ترك الشهادتين في موعظة أو درس علمي.... فلا شيء في ذلك إن شاء الله تعالى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: