الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تخريج حديث "إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس.."
رقم الفتوى: 74655

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 ربيع الآخر 1427 هـ - 24-5-2006 م
  • التقييم:
14832 0 272

السؤال

الإخوة الكرام في الشبكة الإسلامية المكرمين نسأل الله أن يجزيكم خيرا عن الإسلام والمسلمين ويهديكم سنن الرشاد ويثبت أقدامكم على الحق. من زاوية أخرى ألفت عنايتكم أن سؤالى الماضي كان عن كلمة " أمر دينها" فقط : هل وردت هذه اللفظة في الحديث وعند من من الأئمة ومن صححها ، وهذا ما لم يوجد له جواب في المادة المنشورة، فهل من سبيل للجواب على هذا السؤال عن تلك الجزئيه من الحديث ولكم جزيل الشكر والتقدير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد روى أبو داود عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها . قال البيروتي في أسنى المطالب : رواه أبو داود وغيره وصححه الحاكم وقال الزين العراقي : سنده صحيح اهـ. وقال السيوطي رحمه الله في مرقاة الصعود : اتفق الحفاظ على تصحيحه ، منهم الحاكم في المستدرك والبيهقي في المدخل ، وممن نص على صحته من المتأخرين الحافظ ابن حجر. اهـ  وهذا اللفظ هو الموجود في النسخ التي بين أيدينا من السنن, وقد عزاه ابن كثير في البداية لسنن أبي داود فيه كلمة " أمر " وقد عزاه للحديث كل من السبكي في الإبهاج والألوسي في تفسيره ولم يذكرا تخريجا له. فالله أعلم هل وجد هؤلاء نسخا بزيادة هذه الكلمة أم لا ؟ ومعنى التجديد: إحياء ما اندرس من العمل بالكتاب والسنة والأمر بمقتضاهما, فالمجدد يبين السنة من البدعة, ويكثر العلم, وينصر أهله, ويكسر أهل البدعة ويذلهم؛ كما قال صاحب عون المعبود.

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: