جعل خلفية سطح المكتب للكمبيوتر صورة لإنسان - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جعل خلفية سطح المكتب للكمبيوتر صورة لإنسان
رقم الفتوى: 7512

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 17 محرم 1422 هـ - 10-4-2001 م
  • التقييم:
8788 0 330

السؤال

هل يجوز جعل خلفية سطح المكتب للكمبيوتر صورة لإنسان؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فإن كانت تلك الصورة مرسومة باليد فلا يجوز، لعموم أحاديث صحيحة وردت عنه صلى الله عليه وسلم منها: حديثان رواهما البخاري ومسلم:
1/ "إنّ أشدّ الناس عذاباً يوم القيامة المصورون".
2/ وقوله: "إن أصحاب هذه الصور يُعذبون يوم القيامة، يُقال لهم: أحيوا ما خلقتم"، هذا في صانعي الصور.
أما في مقتني الصور ومستعمليها، فقد جاء فعله صلى الله عليه وسلم أنه هتك الستر الذي فيه الصور، وقال عليه الصلاة والسلام لعائشة: "أخريه عني" رواه الشيخان، وقد أرسل صلى الله عليه وسلم علياً وقال له: "لا تدع تمثالاً إلا طمسته، ولا قبراً مشرفاً إلا سويته"، وفي رواية: "ولا صورة إلا طمستها" رواه مسلم.
وأما إن كانت الصورة مصورة بآلة التصوير، فقد ذكر بعض الفقهاء المحْدَثين أنها لا بأس بها، لأنها حبس للظل، وليس إنشاء ما ليس بموجود.
وفي كل الأحوال، فلنعلم أن الملائكة لا تدخل بيتاً فيه صورة ولا كلب، كما روى ذلك البخاري ومسلم عنه صلى الله عليه وسلم، فلا يعرض المسلم نفسه لِخُلوِّ بيته من بركة حضور الملائكة بغير ما فيه نفع ومصلحة معتبرة. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: