الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأمور الغريبة في بيت يشك أنه مبني على مقبرة
رقم الفتوى: 75390

  • تاريخ النشر:الأحد 22 جمادى الأولى 1427 هـ - 18-6-2006 م
  • التقييم:
3417 0 221

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
نحن نعيش في بيت على مقربة من أرض مسكونة وتحدث في بيتنا أشياء غريبة أحيانا وعندما سألت عن موقع البيت قديما قالوا لي مبني هذا البيت على مقبرة رومانية فماذا نفعل وخصوصا بأن حياتنا مليئة بالمشاكل وغير موفقين بأي شيء أبدا أبدا ؟؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنا نوصيكم بالالتزام بطاعة الله والبعد عن المعاصي والحفاظ على الأذكار المأثورة مقيدة ومطلقة، واحرصوا على قراءة سورة البقرة في بيتكم، وأكثروا سؤال الله أن يعينكم ويصرف عنكم شر كل ذي شر، ولا تتأثروا بما يقال عن المقابر القديمة فإنه لا اعتبار في مسألة المقابر على ما لم يتحقق منه، وقل أن تخلو أرض من قبور قديمة كما قال المعري:

 خفف الوطء ما أظن أديم    * الأرض إلا من هذه الأجساد.

وأما إذا تحققتم من وجود المقابر أو حصلت غلبة الظن فعليكم بالبعد عن السكن فوقها إذا كانت عظامها لا تزال موجودة لأن القبر حبس على صاحبه لا يجلس عليه ولا يمشى عليه، ولكن احتمال وجود عظام لمقبرة رومانية قد يكون تاريخها قبل فتح المسلمين لبلاد الشام أمر مستبعد جدا.

وراجعوا الفتاوى التالية أرقامها: 46935، 1447، 58076، 65687، 72511، 24671.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: