الدفاع عن العقيدة ودحض شبهات المضللين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدفاع عن العقيدة ودحض شبهات المضللين
رقم الفتوى: 75459

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 جمادى الأولى 1427 هـ - 20-6-2006 م
  • التقييم:
3496 0 224

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم "وتعاونوا على البر والتقوى " الإخوة المشرفين على الموقع سلام الله عليكم وتقبل الله أعمالكم في خدمة الإسلام والمسلمين لا يخفى عليكم ما فعله المبتدع رشاد خليفة من أضرار بعقيدة الشباب الناشئ باسم الإعجاز العددي وما تبع ذلك من ادعاءات وأباطيل أسقطت السنة النبوية الشريفة والشهادة الثانية وكثيرا من ضروريات الدين ولا زالت بدعته تنتشر وبكل أسف دون أن تحتل مكافحة أباطيله مساحة لائقة بخطرها في الثقافة الإسلامية المنشورة على الورق أو في صفحات الأنترنت وقد تحسس بعض الإخوة هذا الخطر من خلال احتكاكهم المباشر ببعض ضحاياه، وقد قرروا أخيرا إنشاء موقع على الأنترنت لمناقشة أفكاره بصورة علمية لتكون متاحة لكل من يبحث عن الحقيقة . وبإمكانيات متواضعة تم انشاء الموقع ، إذ احتوى الموقع على عرض موثق لأفكاره مع مناقشتها العلمية وتسليط الضوء على الأخطاء التي بنى عليها آراءه وحساباته . لقد وضع الموقع تحت تصرف القراء لكن الإمكانات المحدودة للقائمين عليه تستدعي الاستمداد من كل الغيورين على هذا الدين من أجل مد يد العون والمساعدة لدعمه من خلال: • التعريف به وإلفات نظر الزوار إليه • ربطه بموقعكم لتسهيل مراجعته • تزويدنا بالنصح والمشورة اللازمة لتطويره • أو أي مساهمة أخرى تنفعنا وتنفعكم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم. د.فخري مشكور 4 حزيران 2006

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فجزاك الله خيرا على اتصالك وعلى غيرتك على الدين وحرصك على الدفاع عنه, ونسأله تعالى أن يعين القائمين على هذا الموقع, ونحن نرحب باتصالكم بنا وبالجواب عما تستشكلون من المسائل, وبإمكانكم الاستفادة مما في الموقع من المواد العلمية عن طريق البحث الموضوعي لفتاوى الشبكة, وخذ بعض الفتاوى التي تفيدكم في مجالكم :17108 / 69841 / 18220 .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: