الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم المني
رقم الفتوى: 7702

  • تاريخ النشر:الأحد 29 محرم 1422 هـ - 22-4-2001 م
  • التقييم:
15800 0 358

السؤال

ماهي الطهارة الصحيحة للزوج والزوجة بعدالجماع هل يجوز لكليهما ارتداء تلك الملابس التي قد يكون أصابها بعض من النجاسة أثناء الجماع

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فلا مانع شرعاً من لبس الثياب النجسة ما لم يكن المسلم في حال يشترط فيه أن تكون ثيابه طاهرة كالصلاة والطواف، مع العلم أن المني - مني الرجل والمرأة- غير نجس على الراجح من كلام أهل العلم. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: