العدل الواجب بين الزوجات - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العدل الواجب بين الزوجات
رقم الفتوى: 77200

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 شعبان 1427 هـ - 13-9-2006 م
  • التقييم:
2254 0 234

السؤال

أرجو التفضل بالإجابه على أسئلتي ولكم إن شاء الله جزيل الأجر والثواب. 1- تقدم رجل لخطبتي وادعى أنه قد طلق زوجته السابقة ووافقت وأهلي على هذا الأساس وقدم أوراقا تثبت ذلك وتم تثبيت أنه مطلق في عقد الزواج وبعد سفري معه ومرور سنة ونصف من زواجنا اكتشفت أنه لم يكن قد طلق زوجته الأولى فما حكم الشرع في عقد الزواج هذا وهل يعتبر باطلا لأنه ما بني على باطل فهو باطل وهل من حقي المطالبة بعقد زواج جديد. 2- وسؤالي الثاني : أنه غير قادر على أن يعدل في القسم والنفقة والسكن وكان يعلم أنه لن يستطيع أن يعدل حيث إن زوجته الأولى تعيش وتعمل في بلد ثان غير البلد الذي نعيش فيه وهي لا ترغب بالعيش في البلد الذي يعيش هو فيه ولا تريده أن يذهب للعيش والعمل في البلد الذي تعيش فيه فهو يقضي الإجازات معها فقط على قدر ما يستطيع فهل يؤاخذ على ذلك حيث إنها تطالبه بأن يعدل في ذلك.3- كما أنها تطالبه بنصف دخله علما أننا عائلة تتكون من 3 أولاد وأنا وهو بالإضافه إلى والدته كعدد كلي 6 أفراد وهي لها ابنة واحدة كما أنها تعمل وتملك ما يكفيها ودخلها قد يزيد عن دخل زوجي والله أعلم كما أني لا أعمل لأن زوجي لا يسمح لي بذلك (وذلك بسبب تربية أطفاله ورعايتي له ولأمه في حين أنها لا تقوم بأي واجب من واجباتها كزوجه تجاهه) كما أنه لديه التزامات مالية تجاه أهله وظروف المعيشة تختلف عن البلد الذي نعيش فيه حيث إنها معتادة أن تعيش حياة مرفهة وزوجي لا يستطيع أن يلبي كل متطلباتها وابنتها فهل يؤاخذ على ذلك. 4- أما بالنسبه للسكن فهي تطلب سكنا خاصا بها في البلد الذي تعيش فيه وبنفس قيمة البيت الذي نسكنه إلا أن زوجي لا يملك إلا البيت الذي نسكنه وبيتا آخر أصغر كان زوجي قد وهبه لابنتها فهل من حقها أن تطالب بمسكن لها بعد أن وهب زوجي البيت الآخر لابنتهاعلما أنه لم يهب أولاده الآخرين مني وكلهم من الذكور كما فعل مع ابنته ويقول إنه قد وهبها البيت قبل زواجنا علما أنه لا يستطيع رده لأن القوانين في هذا البلد لا تسمح بذلك فما هو الحل. 5-طلب زوجي مني القيام بعملية لقطع أنابيب فالوب وذلك بقصد عدم الإنجاب ثانية بعد الطفل الثالث لنا وقد رفضت القيام بها واتهمني بعدم طاعتي له وقام بسبي وشتمي وإهانتي وكان رفضي لها أنها قطع هذه الأنابيب يؤدي بي إلى العقم الدائم وتغيير خلق الله كما أن هناك طرقا أخرى أكثر أمنا فهل أحاسب على ذلك ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فعقد النكاح صحيح ولا يؤثر على صحته تدوينكم في العقد أنه غير مزوج أو مطلق ، وأما العدل بين الزوجات فإن كانت زوجته الثانية ترفض القدوم عليه في مكان إقامته ولا تريده أن يقيم معها في البلد الذي تعيش فيه فلا يلزمه العدل في المبيت في هذه الصورة ، وأما العدل في النفقة فإنما يلزم الزوج العدل في النفقة الواجبة المبينة في الفتوى رقم : 50068 ، وأما ما زاد عن ذلك فيستحب له العدل فيه ولا يجب ، ويجب عليه أن ينفق على زوجته وإن كانت غنية وإن كان لها مرتب أضعاف مرتبه إلا أن تكون زوجته ناشزة عن طاعته فلا نفقة لها ، ويجب عليه أن يوفر لها مسكنا يليق بها، ولا يلزمه أن يشتري لها مسكنا، ولا يلزمه أيضا أن يستأجر لها مسكنا مماثلا للمسكن الذي هو فيه ، وأما ابنته فيجب عليه أن ينفق عليها بالمعروف .

وأما أمر زوجك لك بإجراء عملية قطع النسل فلا يجوز له أن يأمرك بذلك ولا يجوز لك طاعته في ذلك ، وانظري الفتوى رقم : 31968 ، وأطلعيه عليها .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: