الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رؤيا المرأة في منامها أجنبيا كانت تعرفه قبل زواجها
رقم الفتوى: 77408

  • تاريخ النشر:الخميس 28 شعبان 1427 هـ - 21-9-2006 م
  • التقييم:
6006 0 221

السؤال

امرأة متزوجة من 4 سنوات وتحب زوجها ترى دائما في أحلامها إنسانا كانت قد أحبته في فترة مراهقتها .,كانت معه على علاقة لكنها تابت والحمد لله وهي لم تره منذ أكثر من 6 سنوات ولا تعرف عنه شيئا حتى أنها لا تعلم إن كان حيا أم ميتا. وتكون في أحلامها سعيدة جدا لمرافقتها له وعندما تستيقظ تشعر بانشراح ثم تعلم أن سبب هذا الانشراح هو ما رأته في الحلم فتستدرك نفسها لكنها تتسائل ما سبب ذلك مع أنها لا تذكره في يقظتها,هل يكون ذلك من الشيطان؟ لكن ذلك لا يمكن بما أن الحلم هو ما يراه النائم مما يكرهه أو يخيفه ، وهو من الشيطان. لكنها لا تشعر في تلك الأحلام لا بالخوف ولا بالفزع بل على العكس.فما سبب هذه الأحلام وكيف لها أن تمنعها لأنها تشعر وكأنها تخون زوجها أو ربما الله لم يقبل توبتها فيريد دائما أن يذكرها بذنوبها لان الرؤيا هي مشاهدة النائم أمرا يسعده ، وهي من الله تعالى,أتكون هذه الأحلام من الله؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد سبق الجواب على هذا السؤال، وذلك في الفتوى رقم: 77181.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: