الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أهل العلم قاموا بواجبهم في الدفاع عن النبي عليه الصلاة والسلام
رقم الفتوى: 77670

  • تاريخ النشر:الأحد 9 رمضان 1427 هـ - 1-10-2006 م
  • التقييم:
4404 0 329

السؤال

لماذا أنتم ساكتون عن الحق ومن يدافع عن الحبيب من المفروض أنتم رجال دين أن تتحركوا لأن اليهود والنصارى لن يرجعوا إلا بالجهاد مرة الدنمارك ومرة المشرك المسيحي ومرة رئيس تركيا وبالأمس على النت ونحن كدة ساكتون عن الحق وربنا سيحاسبنا حسابا عسيرا والحبيب وهو على الحوض لن يسقينا شربة ماء ياويلنا من عذاب القبر وعذاب النار ولن نرتاح في الدنيا أبدأ حتى ننصر رسولنا الكريم الشفيع؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن نصر النبي صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه والسعي في نشر دينه ونشر سنته أمر مهم، وهو واجب جميع أتباع النبي صلى الله عليه وسلم، ويتأكد الأمر في حق طلاب العلم الشرعي لما عندهم من الكفاءة على الحوار ورد الشبه، وهذا ما ينبغي لنا جميعاً أن نحض الناس عليه، ويتعين كذلك أن نحسن الظن بأهل العلم وأهل الدين، فقد عمل فضيلة الشيخ الدكتور القرضاوي حفظه الله مؤتمر النصره وموقعه موجود على الإنترنت، ويوجد بأوروبا كثير من المسلمين يحاولون العمل حسب وسعهم في الدفاع والذب عنه صلى الله عليه وسلم، وعندنا في الشبكة محور خاص بهذا الأمر يمكنك الدخول عليه بالنقر على كلمة إلا رسول الله في الصفحة الرئيسية. وراجع الفتوى رقم: 71673.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: