الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فتاوى حول النسخ في القرآن وحفظه من التحريف
رقم الفتوى: 77969

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 18 رمضان 1427 هـ - 10-10-2006 م
  • التقييم:
4589 0 321

السؤال

قرأت مقالا على الرابط التالي:http://www.alarabiya.net/Articles/2006/09/26/27781.htm وهو تابع لموقع قناة العربية للدكتور محمد عابد الجابري... ويتحدث فيه عن حدوث نقص في القرآن يقر به أهل السنة... ويأتي بأدلة من أقوال عائشة رضي الله عنها وعمر وأبي موسى الأشعري وغيرهم.... ويدعي في آخر المقال بأن بعض علماء الإسلام من أهل السُّنة يعللون ظاهرة سقوط آيات من القرآن، بكونها داخلة في معنى النسخ، غير أن علماء آخرين أنكروا أن يكون ذلك من النسخ، وقالوا إن ما ذكر من الزيادة والنقصان في القرآن يرجع إلى خبر الآحاد، والقرآن لا يثبت بها وإنما يثبت بالتواتر. أرجو منكم قراءة هذا المقال فهو ليس طويلا وأن توافوني بالرد الشافي الوافي لأنه أثار الشك في نفسي وعقيدتي...كما أرجو أن تعلقوا على الأدلة الواردة به هل هي صحيحة أم أنها من تأليفه ؟
ولكم مني جزيل الشكر وأسأل الله جل علاه أن يجعل هذا الجهد الطيب في ميزان حسناتكم يوم القيامة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد أسهبنا الحديث حول هذا الموضوع وفصلنا الكلام في إثبات النسخ في القرآن وسلامة القرآن من تطرق النقص والتحريف إليه في عدة فتاوى سابقة، فراجع منها الفتاوى التالية أرقامها : 54570 ، 57231 ، 12905 ، 6472 ، 40418 ، 3715 ،  13919 ، 37776 ، 48432 ، 57355 ، 62960 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: