الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تجب الزكاة في مال الصغير إذا بلغ نصابا وحال عليه الحول
رقم الفتوى: 78315

  • تاريخ النشر:الخميس 11 شوال 1427 هـ - 2-11-2006 م
  • التقييم:
2467 0 217

السؤال

أنا فتاة عمري 19 سنة وكنت أجمع المال في حصالات صغيرة منذ كنت صغيرة ومنذ سنتين تقريباً وضعتهم في البنك وبلغوا نحو 5000 درهم وفي نفس الوقت شاركت مع أخي بشراء الأسهم وأصبح لدي الآن في البنك 10000 درهم، فهل تجب علي زكاة المال؟ بانتظار الرد... وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالمال إذا بلغ نصاباً وحال عليه الحول وجبت الزكاة فيه، وإن كان المالك له صغيراً، وعلى ولي الصغير أن يخرجها من مال الصغير.

وعليه.. فالواجب عليك أن تجتهدي في تحديد الوقت الذي بلغ فيه المال نصاباً وزكاته بعد مرور حول عليه من ذلك الوقت، وتجتهدي في تحديد قدره في السنة الثانية وتزكيه، وهكذا كل سنة، ولا يكلفك الله تعالى فوق ذلك لأنه خارج عن قدرتك، قال الله تعالى: لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا {البقرة:286}، وقدر نصاب الدراهم الورقية هو ما يساوي قيمة 85 جراماً من الذهب أو 595 جراماً من الفضة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: