الدش... وواجب الأبناء تجاه آبائهم في ذلك - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدش... وواجب الأبناء تجاه آبائهم في ذلك
رقم الفتوى: 7836

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 صفر 1422 هـ - 30-4-2001 م
  • التقييم:
6064 0 374

السؤال

جزيتم خيرا على عملكم هذا.أود أن أسأل عن حكم إدخال الاطباق اللاقطة ( الستالايت - الدش ) إلى البيوت . و عما يجب على الأبناء فعله إذا كان الأهل يصرون عليه : هل يجوز تكسيره مثلا ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فالحكم الشرعي لا يتعلق بالجهاز نفسه، وإنما يتعلق باستخدام الإنسان للجهاز، فإن كان مباحاً كان مباحاً، وإن كان حراماً كان حراماً، وانظر فتوانا في حكم مشاهدة التلفاز رقم 6504 ففيها مزيد بيان وتفصيل.
وعليه فإن كان استخدام أهلك لهذا الجهاز استخداماً سيئاً كان واجبك تجاههم هو بذل النصيحة لهم بتذكيرهم بالله عز وجل، والحديث معهم بموضوعيةٍ عن أخطار الاستخدام السيئ للستالايت من الغزو الثقافي بتمرير أنماط السلوك الغربي والأفكار المنحرفة، وما يورثه إدامة النظر إلى المحرمات من الاستهانة بها، بل ومقارفتها أحياناً، كالخلوة بالأجنبيات، وشرب المسكرات، وغير ذلك.
وكذلك ينبغي لك مع نصحك لهم إيجاد البديل المناسب من البرامج الإسلامية، فتقوم بعرضها عليهم بدلاً عن مشاهدة ما لا يحل، وهكذا خطوة خطوة.
وتجنب التصرفات التي من شأنها أن تعود عليك وعلى أسرتك بضرر أكبر، فقد نص علماؤنا على أن إنكار المنكر إذا أدى إلى منكر أعظم منه كان إنكاره محرماً، ذلك أن مقصود الشارع من النهي عن المنكر هو إزالته، لا إحلال ما هو أعظم منه مكانه، وتعلم ما تؤدي إليه هذه التصرفات من نحو تكسير الستلايت من مفاسد جمة تفوق بقاءه ولا تنهيه.
نسأل الله أن يعيننا وإياك على طاعته، وأن يقينا وإياك شر معصيته. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: