الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دخل الجنة وما صلى لله صلاة
رقم الفتوى: 78592

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 شوال 1427 هـ - 13-11-2006 م
  • التقييم:
6193 0 324

السؤال

من هو الصحابي الذي دخل الجنة ولم يصل قط؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالصحابي المشار إليه هو عمرو بن أقيش رضي الله عنه، فقد روى أبو داود في سننه عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن عمرو بن أقيش كان له رباً في الجاهلية وكره أن يسلم حتى يأخذه، فجاء يوم أحد فقال : أين بنو عمي ؟ قالوا : بأحد قال : أين فلان ؟ قالوا : بأحد . قال : أين فلان ؟ قالوا : بأحد . فلبس لأمته وركب فرسه ثم توجه قِبَلهم فلما رآه المسلمون قالوا : إليك عنا يا عمرو . قال : إني قد آمنت! فقاتل حتى جرح فحمل إلى أهله جريحا، فجاءه سعد بن معاذ رضي الله عنه فقال لأخته : سليه حمية لقومك أو غضبا لهم أم غضبا لله ؟ فقال : بل غضبا لله ولرسوله . فمات فدخل الجنة وما صلى لله صلاة . اهـ .

ومثله عن ابن إسحاق في المغازي بسند صححه الحافظ في الفتح وسماه عمرو بن ثابت بن وقش قال وهو المعروف بأصرم بن عبد الأشهل . قال الحافظ في الفتح : وقد أخرج ابن إسحاق في المغازي قصة عمرو بن ثابت بإسناد صحيح عن أبي هريرة أنه كان يقول : أخبروني عن رجل دخل الجنة ولم يصل صلاة؟ ثم يقول : هو عمرو بن ثابت . اهـ مختصرا .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: