الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى "ليس منا من خبب امرأة على زوجها.."
رقم الفتوى: 78610

  • تاريخ النشر:الأحد 21 شوال 1427 هـ - 12-11-2006 م
  • التقييم:
64334 0 365

السؤال

ما معنى الحديث الشريف: ليس منا من خبب امرأة على زوجها، أو عبدا على سيده. رواه أحمد وأبو داود.
أمي كانت تحرضني دائما على ترك زوجي لعدم قدرته على الإنجاب إلى أن تسببت بمشاكل كبيرة بيني وبينه وانتهت بالطلاق فما حكم الشرع بذلك ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فتخبيب المرأة على زوجها إفسادها عليه بإغرائها بطلب الطلاق ونحو ذلك، وكذا تخبيب العبد على سيده إفساده عليه بإغرائه بالهروب مثلا، وكلا الفعلين محرم وعدهما بعض أهل العلم في كبائر الذنوب كما فعل ابن حجر الهيتمي في كتابه : الزواجر عن اقتراف الكبائر .

وإن ثبت عن أمك ما ذكرت من تحريضها لك على مفارقة زوجك فقد أساءت بذلك وأتت نوعا من التخبيب وهو فعل يجب عليها التوبة منه، وننبه إلى أن حق الأم على ولدها في البر والاحسان لا يسقط بصدور مثل هذه الإساءة منها نحوه ، وتراجع لمزيد الفائدة الفتوى رقم : 3459 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: