البر بالكافر.. رؤية دعوية إنسانية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

البر بالكافر.. رؤية دعوية إنسانية
رقم الفتوى: 78810

  • تاريخ النشر:الخميس 25 شوال 1427 هـ - 16-11-2006 م
  • التقييم:
3670 0 333

السؤال

أنا أعيش في بلاد أوروبا ومعلمة ابنتي السابقة مسيحية تقربت مني وتسألني عن ديننا الإسلام كرمضان وأسماء الله الحسني.. إلخ أحاول أن أجيب على أسئلتها وهي جد فرحة بمعرفتنا خاصة وأن والدتها جد مريضة فهي تسأل عما ينتظرنا بعد الموت عندما أحضر حلويات العيد أو طعام العيد أهدي لها من هذه المأكولات وأشرح لها المناسبة تفرح كثيرا وتشتري بالمقابل أشياء لأولادي ما حكم الدين في هذه العلاقة وهل تجوزالصداقة مع الكافر وهل يجوز قبول هداياه، وكيف ندعو الكافر إلى دخول الإسلام ، فكرت أن أهدي لها القرآن الكريم بلغتها، فما رأيكم ؟
وشكرا .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فيشرع البر بالكافر غير المحارب وقبول هديته والإهداء إليه، فقد قبل النبي صلى الله عليه وسلم هدايا المشركين، وكان يتألفهم بالأعطيات العظيمة، وأذن لأسماء أن تصل أمها لما جاءت إليها بالمدينة، وقد أرسل عمر رضي الله عنه حلة لأخ له مشرك بمكة.

ويتعين عدم محبته بالقلب مع الحرص على مخالقته بأخلاق الإسلام والسعي في هدايته وجوابه عما يسأل عنه من أمور الإسلام، ففي الحديث: لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم . رواه البخاري .

ويتأكد الأمر في حق من مرض وخيف عليه الموت، فقد حرص الرسول صلى الله عليه وسلم على هداية أبي طالب ودعاه للإسلام، فقال كما في حديث مسلم: يا عم قل: لا إله إلا الله كلمة أحاج لك بها عند الله . وقد عاد صلى الله عليه وسلم شابا يهوديا كان يخدمه ودعاه إلى الإسلام وهو في مرض الموت فأسلم الشاب قبل الموت؛ كما في حديث البخاري .

ويمكن أن تهدي لهذه المرأة بعض الرسائل أو الأقراص التي تتحدث عن الإسلام ، ويشرع إهداء ترجمة معاني القرآن الكريم لها، ولكن لا يعطى لها المصحف نفسه؛ إذ لا يمسه إلا المطهرون ، وراجعي الفتاوى التالية أرقامها للمزيد في الموضوع : 64325 ، 68377 ، 7680 ، 59983 ، 50538 ، 19602 ، 25510 .

وفي القسم الإنجليزي بالشبكة يوجد كثير من الأمور عن الإسلام يمكن أن تطلعيها عليه عندما تنقري على كلمة ( welcometoislam  ) في الصفحة الرئيسية للقسم الإنجليزي .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: