الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تعطى زكاة الفطر لمن يعمل عملا متقطعا
رقم الفتوى: 78975

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 شوال 1427 هـ - 20-11-2006 م
  • التقييم:
14773 0 290

السؤال

ما رأي الشرع في رجل يعمل عملا متقطعا و عرضت عليه زكاة الفطر فهل يقبلها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يحل صرف الزكاة لغني سواء كانت زكاة فطر أو مال، والغني هو من عنده ما يكفيه ويسد حاجاته لأن الله قال: إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ {التوبة: 60}... ). ومن عنده بيت ومركب ونفقة له ولمن يعول كأمثاله من الناس فليس بفقير ولا مسكين سواء كان عاملا أو غير عامل ما دام له مصدر دخل يسد حاجته، ولا يحل له قبولها.

وإن لم يكن كذلك فهو فقير أو مسكين يستحق الزكاة ولو كان يعمل عملا لا يفي بحوائجه التي سبق ذكرها. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: