التسبيح ام التصفيق... إذا كانت النساء وحدهن في الصلاة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التسبيح ام التصفيق... إذا كانت النساء وحدهن في الصلاة
رقم الفتوى: 7983

  • تاريخ النشر:الإثنين 14 صفر 1422 هـ - 7-5-2001 م
  • التقييم:
8680 0 249

السؤال

إذا صلت امرأة بنساء ، ثم غلطت ، فهل يرددن عليها أم يصفقن ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فإن النساء إذا كنًّ يصلين وحدهن بعيداً عن الرجال الأجانب جاز لهن الفتح على من ‏تؤمهن، وإصلاح خطئها إن أخطأت في القراءة، واستحب لهن أن يصفقن تنبيهاً لمن ‏تؤمهن إذا عرض لها شيء في صلاتها سهواً عند جمهور العلماء من الحنفية، والشافعية، ‏والحنابلة، لقوله صلى الله عليه وسلم: " مالي رأيتكم أكثرتم التصفيق؟ من نابه شيء في ‏صلاته، فليسبح، فإنه إذا سبح التفت إليه، وإنما التصفيق للنساء" رواه البخاري ومسلم.‏
قال الإمام المناوي في فيض القدير (وخص النساء بالتصفيق صوناً لهن عن سماع كلامهن ‏لو سبحن).
ومن هنا فلعله لو كنَّ وحدهن فلهن التسبيح لعدم وجود الرجال.‏
والله أعلم.‏

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: