الحكمة من منع المضحي من قص شعره وأظافره - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحكمة من منع المضحي من قص شعره وأظافره
رقم الفتوى: 79999

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 ذو الحجة 1427 هـ - 9-1-2007 م
  • التقييم:
46867 0 274

السؤال

هل توجد حكمة بمنع المضحي من قص شيء من شعره أو أظافره طوال فترة العشر الأوائل من شهر ذي الحجة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالحكمة من نهي المضحى عن الأخذ من شعره أو تقليم أظفاره نَبَّه عليها بعض أهل العلم.

ففي شرح صحيح مسلم للنووي : قال أصحابنا : والحكمة في النهي أن يبقى كامل الأجزاء ليعتق من النار. انتهى

وفى فيض القدير للمناوي : فليجتنب المضحي إزالة شعر نفسه ليبقى كامل الجزاء فيعتق كله من النار . قال التوربيشي : كأن سر ذلك أن المضحي يجعل أضحيته فدية لنفسه من العذاب حيث رأى نفسه مستوجبة العقاب وهو القتل ولم يؤذن فيه ففداها وصار كل جزء منها فداء كل جزء منه، فلذلك نهى عن إزالة الشعر والبشر لئلا يفقد من ذلك قسط ما عند تنزل الرحمة وفيضان النور الإلهي لتتم له الفضائل وينزه عن النقائص والرذائل . انتهى.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: