الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شروط إزالة النجاسة عن الثوب
رقم الفتوى: 8040

  • تاريخ النشر:الخميس 17 صفر 1422 هـ - 10-5-2001 م
  • التقييم:
8371 0 308

السؤال

هل يتم تطهير الثياب من نقط البول بغسل موضعها فقط؟ وهل يمكن غسل هذه النقط بسكب الماء عليها و فركها بدون الحاجة إلى خلع الثياب؟وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فإنه لا بد من غسل الموضع الذي أصابته النجاسة من الثوب، ولا بد من إزالة عينها ‏وريحها، والمهم هو إزالتها، ولا يلزم خلع الثوب لذلك، ويكفي ما ذكرته من سكب الماء ‏على المحل وفركه.‏
والله أعلم. ‏

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: