سبب نزول قوله تعالى: (وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ)
رقم الفتوى: 81062

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 3 صفر 1428 هـ - 20-2-2007 م
  • التقييم:
16074 0 422

السؤال

ما سبب نزول قوله تعالى: "وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ {البقرة:206}؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعـد:
 

فالآية الكريمة المشار إليها، مرتبطة بالآيات التي قبلها، وقد قيل: إنها نزلت في الأخنس بن شريق.

وقال ابن عباس: نزلت في قوم من المنافقين، تكلموا في الصحابة الذين قتلوا في غزوة الرجيع -عاصم بن ثابت، وخبيب، وغيرهم-.

وقال قتادة، ومجاهد، وغيرهما: نزلت في كل مبطن كفرًا، ونفاقًا، أو كذبًا، أو إضرارًا، وهو يظهر بلسانه خلاف ذلك، فهي عامة.

وبإمكان الأخ السائل الرجوع إلى كتب التفسير عند الآيات (204-206) من سورة البقرة، وسيجد ما تقر به عينه في تفسيرها، وأقوال العلماء فيمن نزلت.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة