استفرغ الوسع لأداء الطهارة والصلاة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استفرغ الوسع لأداء الطهارة والصلاة
رقم الفتوى: 8172

  • تاريخ النشر:الأحد 27 صفر 1422 هـ - 20-5-2001 م
  • التقييم:
2079 0 204

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا أعمل في ساعات ما بعد الظهر وحتى منتصف الليل، وفي عملي من الصعب جدا أن أتوضأ، ولا أجد مكانا أصلي فيه، لذلك أعمد إلى جمع صلاتي الظهر والعصر جمع تقديم والمغرب والعشاء جمع تأخير .هل يجوز فعل هذا؟ وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فنحن لا نعرف طبيعة عملك هذا الذي يمنعك من أداء الصلاة في وقتها لننظر فيه هل ‏يصلح عذراً للجمع أم لا؟ لكن الذي نعلمه أن أداء الصلاة لا يحتاج إلى جهد أو وقت ‏يضيق معه وقت العمل، والواجب أن يجتهد المسلم في أداء ما افترضه الله عليه، فإنه ‏سبحانه لم يكلفنا ما لا نطيق، بل يسر لنا ديننا ولم يجعل فيه من حرج، فلم يشترط أن ‏تؤدى الصلاة في المساجد إذا تعذر ذلك، قال -صلى الله عليه وسلم- " وجعلت لي الأرض ‏مسجداً وطهوراً" متفق عليه من حديث جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما-.
أما كونك لا ‏تجد الماء للاستنجاء فإنه يكفيك الاستجمار بالورق، أما الوضوء فإنه لا يكاد مقر عمل ‏يخلو من أماكن لغسل اليدين ونحوها، وهذا يمكنك الوضوء منه. ولو قدر أنك عادم للماء ‏تماماً فإنه يجوز لك التيمم، كما قال تعالى: ( فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيداً طيباً) ‏‏[النساء:43] والحاصل أن الجمع لا يترخص فيه إلا لحاجة ماسة.‏
وننصحك بمراجعة الفتوى رقم ‏ ‏ 2160
والله أعلم.‏
‏ ‏

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: