العلة في إقبال الإمام بوجهه على الناس بعد الصلاة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العلة في إقبال الإمام بوجهه على الناس بعد الصلاة
رقم الفتوى: 8388

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 ربيع الأول 1422 هـ - 29-5-2001 م
  • التقييم:
4992 0 295

السؤال

كيف يجلس الإمام بعد الانتهاء من الصلاة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه يستحب للإمام إذا فرغ من الصلاة أن يقبل على الناس بوجهه يميناً أو شمالاً، لما روي عن سمرة قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى صلاة أقبل علينا بوجهه. أخرجه البخاري.
ويكره له المكث على هيئته مستقبل القبلة، لما روي عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم: كان إذا فرغ من الصلاة لا يمكث في مكانه إلا مقدار أن يقول: "اللهم أنت السلام، ومنك السلام، تباركت ياذا الجلال والإكرام". ولأن مكثه على تلك الهيئة يوهم الداخل أنه في الصلاة، فيقتدي به. والعلم عند الله تعالى.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: