اللحوم المصنعة تأخذ حكم ما أخذت منه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اللحوم المصنعة تأخذ حكم ما أخذت منه
رقم الفتوى: 8389

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 ربيع الأول 1422 هـ - 29-5-2001 م
  • التقييم:
5897 0 215

السؤال

ما حكم بيع اللنشون حيث أنه يصنع من لحم مذبوح فى بلاد الكفر وما حكم أكل الدجاج الأبيض الذى يتغذى على علف حيوانى يحتوى على دماء مسفوحة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فاللحم المصنع، أو ما يعرف بـ (اللنشون) تابع لحكم اللحم المصنوع منه، فإن كان اللحم المصنوع منه أخذ من حيوان ذبحه مسلم، أو ذبحه أهل كتاب، فلا حرج في تناوله وبيعه وشرائه، لقوله تعالى: (اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم) [المائدة: 5].
إلا إذا ثبت بطريق اليقين، أو بما اشتهر بطريق تشبه اليقين أنه لم يذبح، وإنما خنق أو أغرق أو صعق، ولم تدركه الذكاة قبل حتفه، أو ذبحه كافر غير كتابي، كالشيوعيين والبوذيين ونحوهم، ففي هذه الحالة لا يجوز أكل هذا اللحم، ولا أكل ما صنع منه، أو أي مشتق من مشتقاته.
ولمزيد من التفصيل حول ذبائح أهل الكتاب تراجع الفتاوى رقم: 3890، 2326، 2437.
وأما حكم أكل الدجاج الذي يتغذى على علف حيواني يحتوي على دم مسفوح، فيراجع لذلك الفتوى رقم: 7708
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: