الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين عبد وعابد
رقم الفتوى: 8517

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 14 ربيع الأول 1422 هـ - 5-6-2001 م
  • التقييم:
5647 0 261

السؤال

ما الفرق بين عبد وعابد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فقد جاء في النهاية في غريب الحديث "يقال عَبِد بالكسر، يعبَد بالفتح، عَبَداً بالتحريك، ‏فهو عابد وعبد"، فالزيادة في المبنى تدل على زيادة في المعنى.

والذي يظهر: أن العابد هو ‏من بالغ في التنسك والتعبد لله تعالى، بخلاف العبد، فإنه يطلق غالبًا على من أتى بواجب ‏العبودية دون كمالها، فكل عابد عبد، وليس كل عبد عابدًا ومن غير الغالب: وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ {ص:17}، ونحوه. فلا شك أن العبد هنا أطلق على من هو مبالغ في التنسك والتعبد، على ‏أنه قد يكون في إضافته إلى الله ما يؤذن بذلك.‏

والله أعلم.‏

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: