تعريف التلمود..الدينونة ...الوشم..الوشخ - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تعريف: التلمود..الدينونة ...الوشم..الوشخ
رقم الفتوى: 8624

  • تاريخ النشر:الأربعاء 22 ربيع الأول 1422 هـ - 13-6-2001 م
  • التقييم:
5951 0 317

السؤال

أطلب تفسير المصطلحات التالية:
الوشم - التلمود - الدينونة عند النصارى – الوشخ.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن ( التلمود): هو أحد كتابين ألفهما علماء اليهود القدماء، وكان حجمه يبلغ نصف ‏حمل بعير تقريباً، وفي هذا التلمود أحكام وقصص ملفقة، وشرائع محرفة، وانصرفوا بهذا ‏التلمود، والكتاب الثاني (المشنا) عن التوراة التي أنزلت على موسى عليه السلام، والتي ‏حرفوها أيضاً.

وأما (الدينونة)، فهو يوم القيامة عند النصارى، أي: الدين.

وأما (الوشم): فهو -عند المتقدمين- غرز الإبرة في جلد الإنسان، ثم يحشى بكحل أو ‏بالنيلج، وهو دخان الشحم حتى يخضر، والوشم اليوم يعمل بطرق أخرى غير هذه ‏الطريقة.‏

وأما الوشخ، فهو الرديء الضعيف، ودوخلة التمر. وقد يكون المقصود: ( الوشر)، والوشر ‏هو تحديد وترقيق أسنان المرأة المسنة للحسن، والتشبه بالشابات، وقد يكون المقصود: (‏الوشي)، وهو نقش الثوب وتطريزه.

وقد ورد نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن الوشر ‏رواه النسائي وأبو داود وأحمد من حديث أبي ريحانة رضي الله عنه.

وورد نهي النبي صلى ‏الله عليه وسلم، ولعن الله تعالى للواشمين والمستوشمين في حديث رواه البخاري ومسلم ‏وغيرهما من حديث ابن مسعود رضي الله عنه.‏

والله أعلم.‏

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: