الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تحسب مسافة الرجوع من مسافة القصر
رقم الفتوى: 8641

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 ذو الحجة 1424 هـ - 11-2-2004 م
  • التقييم:
12331 0 277

السؤال

أسافر يوميا للعمل من السادسة صباحا حتى السادسة مساء نفس اليوم تسعون كيلومترا كمسافة كلية ذهابا وعودة ) . فهل يجوز لى الترخص بالجمع والقصر في صلاتي الظهر والعصر؟وهل يعتبر ذلك سفرا يجوز به الفطر فى صيام رمضان؟علما بأنني أقيم مغتربا فى البلد التى أعيش فيها الآن .-

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فالمسافة التي يباح فيها للمسافر قصر الصلاة وجمعها هي ما بلغت ستة عشر فرسخاً وهو ‏ما يعادل ثلاثا وثمانين كيلاً من منشأ السفر إلى الوجهة التي يقصدها دون مسافة ‏الرجوع.‏
وفي الموسوعة الفقهية (25/29): ( ولا تحسب من هذه المسافة مدة الرجوع اتفاقاً) وعلى ‏ذلك لا يباح لك شيء من رخص السفر ولو كنت مقيماً مغترباً في محلة منشأ السفر لأن ‏إقامة المسافر في بلد أكثر من أربعة أيام تجعله في حكم المقيم لا المسافر.‏
والله أعلم.‏

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: