الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

توهم لفظ الطلاق...هل يعتبر طلاقاً
رقم الفتوى: 8826

  • تاريخ النشر:الأربعاء 6 ربيع الآخر 1422 هـ - 27-6-2001 م
  • التقييم:
7278 0 292

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله أنا سيدة متزوجة من رجل صالح و متدين وعلى خلق ونحن نحب ونحترم بعضنا كثيرا والمشكلة لدينا هي أن زوجي يعاني من قليل من الوسواس فيتوهم أنه تلفظ بالطلاق مع العلم أنه لا يريد هذا و ليست لديه نية الطلاقفهل أنا في حالته هذه أعتبر محرمة عليه حتى يرجعني لعصمته أم لازلت زوجتهوشكرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فنسأل الله لنا ولكم العافية، وأن يشفي زوجك مما يعاني منه، واعلمي أن توهم التلفظ ‏بالطلاق لا أثر له على العصمة، وما زلت زوجة لزوجك، وعليه أن يحاول أن يبعد نفسه ‏عن هذه الوساوس، ولا يترك للشيطان مجالاً للتلاعب به، فقد يتطور الأمر إلى ما هو ‏أشنع من ذلك فيوسوس له في إيمانه ومعتقده وعبادته، فعليه أن يقطع هذا السبيل على ‏الشيطان قبل أن يستفحل الأمر عليه، ومما يعين على قطعه الاستعاذة بالله منه، وكثرة ‏الالتجاء إليه خصوصاً ذكر الله عند حدوث تلك الوساوس.‏
والله أعلم.‏

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: