من أخر القضاء حتى دخول رمضان آخر فعليه القضاء والكفارة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من أخر القضاء حتى دخول رمضان آخر فعليه القضاء والكفارة
رقم الفتوى: 918

  • تاريخ النشر:الأربعاء 22 رمضان 1420 هـ - 29-12-1999 م
  • التقييم:
7190 0 860

السؤال

زوجتي كانت مطلوبة 10 أيام صيام عن السنة الماضية وكان في نيتها أن تصومها خلال شهر شعبان لتتواصل مع شهر رمضان المبارك ولكنها مرضت ولم تستطع فهل عليها أن تقضيها بعد رمضان كعشرة أيام فقط أم أن عليها أن تصوم عن كل يوم شهرين ؟ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فعلى زوجتك أن تقضي تلك الأيام العشرة من السنة الماضية بعد انتهاء شهر رمضان، وعليها مع القضاء كفارة وهي إطعام مسكين عن كل يوم، أي تطعم عشرة مساكين لأنها قد أخرت تلك الأيام حتى أتى عليها رمضان آخر وقد أمكنها القضاء ولم تقض ، وأما إذا لم يمكنها القضاء بين رمضان الماضي والحالي لتلاحق الأعذار معها كنحو مرض أو حمل أو رضاع فليس عليها إلاّ القضاء فقط. هذا والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: