حكم تأخر صعود الخطيب على المنبر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تأخر صعود الخطيب على المنبر
رقم الفتوى: 93909

  • تاريخ النشر:الأحد 7 ربيع الأول 1428 هـ - 25-3-2007 م
  • التقييم:
10500 0 237

السؤال

هل يجوز تأخير صعود الإمام على المنبر بعد الميعاد المحدد للأذان . رغم أن الإمام مقيم بالمسجد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن أوضحنا في الفتوى رقم: 28950، بيان تحديد الوقت الذي يستحب فيه خروج الإمام وصعوده المنبر يوم الجمعة، لكن وقت الجمعة هو نفس وقت الظهر بداية ونهاية على الراجح، كما تقدم في الفتوى رقم: 23917.

وعليه.. فلا حرج على الإمام في تأخير الصعود على المنبر عن وقت الأذان؛ لأن الوقت موسع هنا، وإن كان الأولى والأفضل هو المبادرة إلى الخطبة والصلاة بعد دخول الوقت، لاسيما إذا كان الإمام موجودا وليس له عذر.

ومما يجدر التنبيه عليه هو أنه لا ينبغي للإمام أن يفعل ما قد يؤدي إلى الخلاف والنزاع بينه وبين أهل المسجد، وإن كان أمرا جائزا، وكذلك لا ينبغي للجماعة أن ينتقدوا الإمام إذا تأخر تخيرا عاديا جائزا في الشرع، وعليهم أن يحسنوا به الظن، فإن ذلك من واجب المسلم تجاه أخيه المسلم. وانظر الفتوى رقم: 9280.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: