الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كف الجشاء عن الناس أدب رفيع
رقم الفتوى: 9404

  • تاريخ النشر:الجمعة 7 جمادى الأولى 1422 هـ - 27-7-2001 م
  • التقييم:
10984 0 333

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السؤال هو ما حكم الشرع فى التكرع بعد الأكل أو من غير الأكل ونسمع بعض الناس يتكرعون بصوتعالي ويرددون الحمد لله هل هذه آداب إسلاميةوجزاكم الله عنا كل خير

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا شك أن تعمد رفع الصوت بالجشاء مناف للآداب الإسلامية، ومكارم الأخلاق، وقد نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم كما في سنن الترمذي عن ابن عمر قال: تجشأ رجل عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "كف عنا جشاءك" وأخرجه ابن ماجه أيضاً.
وينبغي للمسلم أن يتعلم آداب الأكل والعطاس والتثاؤب، ويعرف الهدي النبوي في ذلك، كما يتأكد في حقه أن يجتنب كل سلوك ينفر الجالسين، ويتأكد على من لم يتحل بآداب الشرع أن يراقب نفسه عن كثب، ويقوِّم اعوجاجها، ويحلي نفسه بالأخلاق والسلوكيات الفاضلة.
أما حمد الله تعالى بعد الجشاء، فلا بأس به - وإن لم يكن من الأمور التي ورد الأمر به بعدها - لأن الحمد مطلوب على كل حال، وفي كل موطن، إلا المواطن التي ينزه الذكر عنها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: