حكم صلاة من يسقط حرفا من الفاتحة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صلاة من يسقط حرفا من الفاتحة
رقم الفتوى: 94366

  • تاريخ النشر:الخميس 18 ربيع الأول 1428 هـ - 5-4-2007 م
  • التقييم:
8116 0 290

السؤال

ما حكم صلاة من يخطئ في قراءة حرف من حروف سورة الفاتحة كأن لا ينطق بالهمزة في كلمة (اهدنا)

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا تصح صلاة من يسقط حرفا من الفاتحة إلا إذا كان عاجزا عن ذلك فتصح صلاته لنفسه، ولا تصح القدوة به إلا لمثله. قال الإمام النووي رحمه الله تعالى: قال أصحابنا (يعني: الشافعية) من لا يحسن الفاتحة بكمالها سواء كان لا يحفظها أو يحفظها كلها إلا حرفا أو يخفف مشددا لرخاوة في لسانه أو غير ذلك، وسواء كان ذلك لخرس أو غيره فهذا الأمي والأرت والألثغ إن كان تمكن من التعلم فصلاته في نفسه باطلة فلا يجوز الاقتداء به بلا خلاف، وإن لم يتمكن بأن كان لسانه لا يطاوعه أو كان الوقت ضيقا ولم يتمكن قبل ذلك فصلاته في نفسه صحيحة، فإن اقتدى به من هو في حاله فصلاته صحيحة بالاتفاق. انتهى.

هذا وننبه إلى أن همزة اهدنا همزة وصل، فتسقط في الوصل، وينطق بها عند الوقف على كلمة نستعين.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: