الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رفع أعلام بيضاء أو سوداء على المساجد يوم الجمعة
رقم الفتوى: 94995

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 ربيع الآخر 1428 هـ - 18-4-2007 م
  • التقييم:
5292 0 263

السؤال

أريد شرحاً وتفسيراً للأعلام البيضاء والسوداء على صوامع المساجد يوم الجمعة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فليس من السنة رفع أعلام بيضاء أو سوداء على المساجد لا يوم الجمعة ولا في غيره من أيام الأسبوع، والتعبد برفع تلك الأعلام يعتبر بدعة في الدين، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد. متفق عليه، وفي لفظ: من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد. ولم يرد فيما نعلم ما يدل على أن النبي صلى الله عليه وسلم أو أصحابه الكرام كانوا يرفعون أعلاماً على المسجد يوم الجمعة، ولو كان هذا العمل خيراً لسبقونا إليه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: