البيت المستقل حق لكل زوجة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

البيت المستقل حق لكل زوجة
رقم الفتوى: 9517

  • تاريخ النشر:الخميس 13 جمادى الأولى 1422 هـ - 2-8-2001 م
  • التقييم:
8641 0 329

السؤال

السلام عليكم ورحمة اللهالموضوع : أنا رجل متزوج منذ 6 سنوات ولم يرزقني الله بأي ولد مع أني سعيت في الميدان الطبي دون جدوى، لذا رغبت في التزوج مرة ثانية فلم تقبل الزوجة ذلك إلا في حالة الدخول بالزوجة الثانية في بيت مخالف و لكن لا أستطيع تلبية هذا الشرط ورغبت في إبقاء الزوجتين في بيت واحد .السؤال :ـ ماذا يترتب علي في الحكم الشرعي؟ـ وإذا طلقت المرأة الأولى ، فهل هذا مخالف للشرع الإ سلامي؟نرجوا من سيادتكم التوضيح والاستدلال بالحجة و شكرا مسبقا وجازاكم الله عني كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فمن حق الزوج أن يتزوج أكثر من واحدة إلى أربع نسوة إذا ما توفرت لديه القدرة البدنية ‏والمالية.
ومن حق زوجته أن تطلب بيتا مستقلا إذا أراد أن يتزوج عليها في نفس البيت التي ‏تسكنه .
وفي حالة رغبة الرجل في الزواج من أخرى -لاسيما والأولى لا تنجب- فإنه لا ‏حرج عليه شرعا في طلاقها إذا رفضت السكن مع الثانية، وطلبت بيتا مستقلا وهو غير ‏قادر على ذلك ، ولا إثم عليه في ذلك، ولكن الأولى له نصحها ومحاولة إقناعها إبقاء لرابطة ‏الزوجية، ولعل الله يرزقه منها أيضا النسل ولو بعد حين .
والله أعلم ‏

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: