الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من أجرى عملية ولا يستطيع استعمال الماء للطهارة
رقم الفتوى: 95421

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 ربيع الآخر 1428 هـ - 30-4-2007 م
  • التقييم:
4997 0 209

السؤال

أجريت لي عملية جراحية و كانت علي الدورة الشهرية ولا أستطيع أن أسكب الماء على جسمي وأريد أن أصلي فماذا أفعل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنسأل الله تعالى أن يعجل بشفائك.

وأما الغسل عند الطهارة من الحيض فواجب مع القدرة، فإن عجزت عنه بسبب المرض ولا معين لك أو أخبرك الطبيب الثقة بكون الغسل يترتب عليه حصول مرض أو زيادته أو تأخر الشفاء فالحكم في هذه الحالة أن تكتفي بالتيمم في المدة التي يحصل فيها الضرر باستعمال الماء، وراجعي في ذلك الفتوى رقم:11315، وإن كنت تستطيعين غسل بعض جسدك ولا تستطيعين غسل باقيه فعليك أن تغسلي ما تقدرين على غسله وتيممي للباقي، وراجعي الفتوى رقم: 33567.

ولمعرفة كيفية التيمم راجعي الفتوى رقم:  12499.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: