الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدعاء المسنون لمن سكن منزلاً جديداً
رقم الفتوى: 95575

  • تاريخ النشر:الأحد 19 ربيع الآخر 1428 هـ - 6-5-2007 م
  • التقييم:
603785 0 1226

السؤال

ما هو الدعاء المستحب في حالة السكن في منزل جديد (مع العلم بأن المحل ليس ملكا بل كراء)؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن سكن منزلاً جديداً فإنه يستحب له أن يقول عند نزوله: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق. لما رواه مسلم عن خولة بنت حكيم رضي الله عنهما قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من نزل منزلاً ثم قال: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك. وهذا يشمل من نزل منزلاً ينوي الرحيل منه كالمسافر، وكذا من نزل منزلاً ليقيم فيه، سواء أكان ملكا له أم لا.

كما يستحب أن يقول: اللهم إني أسألك خير المولج وخير المخرج، باسم الله ولجنا، وباسم الله خرجنا، وعلى الله ربنا توكلنا، لما صح في ذلك من الحديث الشريف، إلا أن هذا الدعاء لا يختص بالنزول لأول مرة، بل يقوله المرء كلما أراد دخول بيته بعد غيبة، وينبغي له أن يتلو شيئاً من القرآن خصوصاً سورة البقرة لطرد الشياطين وتحصين البيت منهم، ففي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا تجعلوا بيوتكم قبوراً، إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة. ولا فرق في جميع ما ذكرناه بين أن يكون المحل مملوكاً أو مستأجراً.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: