الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأغراض الموجودة في السيارة المشتراة لمن تكون
رقم الفتوى: 95934

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 28 ربيع الآخر 1428 هـ - 15-5-2007 م
  • التقييم:
1605 0 195

السؤال

اشتريت سيارة وفيها كاميرا فهل هي من ملكي أم من ملك البائع؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الكاميرا الموجودة في السيارة المشتراة من صاحبها من ملك البائع لا المشتري، فالبيع إنما تم على السيارة دون ما فيها من أغراض لا تعلق لها بالسيارة.

وقد يكون البائع نسي أن يأخذها عند تسليم السيارة، وقد يكون قاصدا أن يهبها للمشتري، وهذا كله لا يعلم إلا بسؤاله، فعلى الأخ السائل الاتصال به وإخباره بوجود الكاميرا عنده، فإن طابت نفسه بها للمشتري فلا حرج في أخذها، وإن لم تطب نفسه فيجب إرجاعها إليه لحديث: لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفس منه. رواه البيهقي في الشعب.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: