الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تسمية المولود باسم يوسف هل يعد فألا سيئا
رقم الفتوى: 95962

  • تاريخ النشر:الأحد 4 جمادى الأولى 1428 هـ - 20-5-2007 م
  • التقييم:
7632 0 210

السؤال

أود أن أسأل فضيلتكم عن حكم تسمية المولود باسم يوسف؟
لأني سمعت احد الشيوخ يقول إنه غير جائز ويعتبر فألا سيئا للطفل في حياته وذلك لأن سيدنا يوسف عاني في حياته من كراهية إخوته ومن السجن والظلم ....فهل هذا الكلام صحيح؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فاسم يوسف هو من الأسماء الحسنة؛ لأنه اسم رسول من رسل الله صلوات وسلامه عليهم جميعا، والتسمية به مشمولة في قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: تسموا بأسماء الأنبياء، وأحب الأسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن... الحديث رواه أبو داوود وغيره. وبالتالي فغير صحيح أن التسمية به غير جائزة أو أنها تعتبر فألا سيئا للطفل...

فهذا كلام غير صحيح ولا ينبغي للمسلم أن يقول مثله.

والله أعلم.


مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: