الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أبيات شعرية للإمام الشافعي
رقم الفتوى: 96727

  • تاريخ النشر:الخميس 22 جمادى الأولى 1428 هـ - 7-6-2007 م
  • التقييم:
64931 0 525

السؤال

من قول الشافعي رحمه الله:
نعيب زماننا والعيب فينا **** وما لزماننا عيب سوانا
أريد معرفه بقية هذه الأبيات؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فباقي هذه الأبيات هو قول الشاعر:

نعيب زماننا والعيب فينا    * وما لزماننا عيب سوانا

ونهجو ذا الزمان بغير ذنب    * ولو نطق الزمان بنا هجانا

وليس الذئب يأكل لحم ذئب    * ويأكل بعضنا بعضاً عيانا

وفي رواية:

نعيب زماننا والعيب فينا    * وما لزماننا عيب سوانا

وقد نهجو الزمان بغير جرم    * ولو نطق الزمان بنا هجانا

فدنيانا التصنع والترائي    * ونحن بها نخادع من يرانا

تعاف الذئب تأكل لحم ذئب    * ونأكل بعضنا بعضا عيانا

هذا، وننبه إلى أن هذه الأبيات ينسبها بعض الأدباء للشافعي فقد نسبها له القفطي في كتابه (المحمدون من الشعراء) وابن قتيبه في (عيون الأخبار)، وبعضهم ينسبها لمحمد بن محمد بن جعفر بن لنكك فقد نسبها له الصفدي في كتابه (الوافي بالوفيات)، والزركلي في (الأعلام)، وياقوت الحموي في (معجم الأدباء).

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: