فتح حساب التوفير يأخذ حكم المصرف حلاً أو حرمة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فتح حساب التوفير يأخذ حكم المصرف حلاً أو حرمة
رقم الفتوى: 9675

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 جمادى الأولى 1422 هـ - 15-8-2001 م
  • التقييم:
25361 0 405

السؤال

أريد السؤال عن ما إذا كان حساب التوفير فى المصرف حلال أم حرام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الحكم على حساب التوفير بالحل، أو الحرمة، فرع عن الحكم على المصرف، أو البنك الذي فتح فيه ذلك الحساب.
فإذا كان المصرف، أو البنك منضبطاً بأحكام الشريعة الإسلامية انضباطاً حقيقياً، بحيث تخضع كل معاملاته لها، فإن فتح حساب التوفير فيه حلال، وإن نتج عن ذلك أرباح فهي حلال أيضاً.
وإن كان المصرف أو البنك لا يتقيد بأحكام الشريعة الإسلامية، ولا يراعيها في معاملاته، فلا يجوز فتح حساب فيه لا للتوفير ولا لغيره، بل لا يجوز التعامل معه أصلاً، وكل ما نشأ عن التعامل معه، فإنه محرم ، بما في ذلك أرباح ما كان مودعاً في حساب التوفير، ولمزيد من التفصيل يراجع الجوابان المتقدمان برقم: 901، ورقم: 1120.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: